لن تحتار بعد الآن في اختيار المستقل المناسب لمشروعك

على فيسبوك في أحد المجموعات، أقسم له أنه محترف ويمكنه أداء العمل بجودة رائعة وفي الوقت المُحدد، وكان السعر مناسبًا أو مغريًا لصاحب العمل؛ فقرر خوض التجربة وكله أمل.

لم يمر الكثير من الوقت حتى تفاجأ أن المستقل مبتدئ يظن نفسه محترفًا؛ فقد قدّم له عملًا لا يمت للاحترافية بصلة، بل وبعد أن أضاع وقته – فلا هو سلّم العمل المطلوب منه في الوقت المُحدد، ولا سلّم العمل نفسه بالجودة المطلوبة – دخل في مشادة مع صاحب العمل يتهمه بالنصب وأكل الحقوق بدلًا من النبرة المؤدبة في التعامل التي بدأ بها القسم.

مواقف كهذه تتكرر يوميًا، تارة يكون المستقل السبب، وتارة أخرى يكون صاحب العمل السبب، وحتى لا تقع في موقف كهذا، كتبت لك 3 نصائح أساسية إذا التزمت بهم؛ فلن تحتار بعد الآن في اختيار المستقل المناسب.

اختيار المستقل المناسب1 – الشهادة الجامعية أم الخبرة الفعلية في أسواق العمل

بطبيعة الحال أعلم أنك ستفضل أن توظف شخصًا لديه الاثنتين: شهادة جامعية في مجال التخصص وخبرة عملية فعلية. لكن إن كُنت مضطرًا لتوظيف شخصٍ واحدٍ فقط، أحدهما لديه شهادة من جامعة مرموقة والآخر لديه خبرة عملية في التخصص نفسه بدون شهادة؛ فمن ستختار؟

هذا الموضوع أثار ضجة كبيرة الفترة الأخيرة، خصوصًا بعد أن تخلت أكثر من 15 شركة عالمية من ضمنهم شركة جوجل وشركة Apple عن شرط الشهادة الجامعية للقبول في بعض المهن والوظائف لديها.

صراحة أثار فضولي الأمر نفسه وأعجبني حقًا؛ كون التطورات مستمرة نحو الأفضل؛ فكثير من المهن بالفعل لا تحتاج لشهادة جامعية لتأديتها على الوجه الأمثل ويكفي فقط وجود شخص لديه المهارة والخبرة الكافية.

أين تجد أشخاص لديهم خبرة عملية مناسبة لمشروعك؟

توجد الكثير من منصات العمل الحر التي تمكن المستقلين من العمل من المنزل، وكل مستقل يكون له سجل أعمال سابق ومعرض أعمال وتظهر لك بشكل واضح تعليقات أصحاب المشاريع السابقين؛ بحيث تتمكن من التأكد بشكل مبدئي من أن هذا المستقل هو الشخص المناسب.

يعتبر موقع مستقل أشهر هذه المنصات لأصحاب المشاريع والمستقلين في العالم العربي، إذ أنه يتبع شركة موثوقة تضمن لك – ما دمت تعمل عبرها – حقوقك من الألف إلى الياء.

2 – مقابل وقت مُحدد أم مهام محددة؟

كلتا الطريقتين لها أنصار؛ فهناك شركات تفضل توظيف شخص بوقت مُحدد تمامًا كالموظفين، وهناك شركات أخرى تعتمد توظيف المستقلين مقابل مهام محددة، ويتم تحديد المقابل المناسب لكل مشروع ينفذه المستقل.

التوظيف مقابل الوقت وبأجر ثابت

صراحة كل طريقة لها مزايا وعيوب؛ ففي حال أنك وظفت شخصًا مقابل وقت محدد وكان يعمل من المنزل أيضًا؛ فهنا ستواجه كصاحب عمل 3 مشاكل رئيسة: (أ) الالتزام بالوقت المطلوب من قبل هذا الشخص، (ب) قد يلتزم الموظف بوقت العمل بالفعل ولكنه من المحتمل ألا يُنجز نتائج كبيرة، (جـ) أنك لا تضمن ولاء هذا الموظف؛ فقد يعمل في وظائف أخرى تقلل من إنتاجيته.

لذلك أرى أنه من الواجب عليك كصاحب عمل تعتمد على هذا الأسلوب، أن تختار الموظف الذي ترى فيه الجدية والالتزام من ناحية الوقت والذي تأمل فيه أنه سيؤدي المهام المطلوبة منه بإخلاص وجدية. وسيكون عليك دائمًا التواصل مع هذا الموظف للتأكد من أن العمل يسير بالشكل الصحيح والمطلوب.

إن نجحت في اختيار الموظف الصحيح فستسير أعمالك بشكل منظم ومرتب نحو نجاح مؤسستك؛ لأن المهام إذا وجدت من يؤديها بالشكل الصحيح، فحتمًا سيكون النجاح هو النتيجة المتوقعة.

التوظيف مقابل مشروعات ومهام محددة

أما إن كُنت تفضل طريقة التوظيف مقابل مشروعات ومهام مُحددة؛ فهذا يعني أنه عليك أن تكون مضطلعًا وبشكل جيد على المعنى الشامل للمشروع وخطوات تنفيذه؛ لأن مهمتك الآن بالإضافة إلى التخطيط للعمل، أضيف لها اختيار مستقل له خبرة في المشروع الذي تود تنفيذه ومن ثم مراجعة المشروع للتأكد من أنه تم في الموعد المُحدد وبالشكل السليم أم لا.

في حالة كُنت ستعمل بهذه الطريقة فنصيحتي لك ألا تعتمد على مواقع التواصل في التعامل مع المستقلين؛ صحيح أنه من المحتمل أن تتعرف على مستقل ناجح ويؤدي لك المطلوب بدقة وبشكل رائع، ولكن هناك احتمال كبير أن تواجه أشخاصًا غير ملتزمين أو أشخاصًا مبتدئين يدّعون الاحترافية، يضيعون وقتك ومالك، تمامًا كالموقف الذي ذكرته في المقدمة.

فقط اعتمد على منصات العمل الحر الرسمية مثل مستقل؛ لأنّ منصات كهذه تحافظ على سير العمل بشكل صحيح، بداية من مساعدتك على اختيار المستقل الصحيح عبر التقييمات والتعليقات على حسابه، ومن خلال نظام إدارة المشروع، وحتى تنظيم الوقت، وطريقة الاستلام. وفي حالة لا قدر الله واجهت أحد الأشخاص غير الملتزمين وتعاملت معه سيكون بإمكانك رفع شكوى لفريق الدعم لتعود لك حقوقك المالية مرة أخرى في أقرب وقت ممكن.

3 – هل تختار المستقل بناء على طريقة عرضه أم السعر؟

الإنترنت عالم افتراضي، وقد يخدعك الكلام المعسول من قبل البعض وطريقة العرض الجذابة؛ لذلك من المفضل أن تحدد بنفسك ولنفسك أولا المهام المطلوبة ومتوسط السعر المناسب لك. وبهذه الطريقة سيمكنك بسهولة فلترة الردود التي ستصلك بخصوص عروض التوظيف على مشروعك.

في حالة كان هناك أكثر من شخص متفق مع المطلوب من مهارات وخبرات وسعر، ففي هذه الحالة يجب التوجه مباشرة إلى حساب كل شخص فيهم؛ لترى التقييمات وآراء أصحاب الأعمال الذين سبق لهم التعامل مع هذا المستقل.

صورة من مشروع على موقع مستقلالصورة السابقة توضح مثالًا لتقييم مشروع مأخوذ من أحد حسابات المستقلين على موقع مستقل؛ حيث قام صاحب المشروع بوضع التقييمات التي تراها في الصورة ثم علق بجملة بسيطة.

من هذه الصورة فقط يمكنك أخذ فكرة عن المشاكل التي قد تواجهك عندما تتعامل مع هذا المستقل، فمثلا خانة التسليم في الموعد حازت على درجة 3 من 5؛ إذا تكررت هذه الدرجة في كل المشروعات التي نفذها المستقل؛ فهذا يعني أنه معتاد على التأخر في الوقت، وبالتالي من الضروري أن تحتاط بأن تُحدد مثلا فترة 10 أيام للمشروع إذا كنت تحتاجه في فترة 15 يوم.

أما إذا حصل على تلك العلامات في مشروع واحد فقط وبقية المشروعات بحالة جيدة؛ فربما كان ذلك لظرف واجه المستقل ومن الضروري أن تحتاط أيضًا؛ لذلك أخي الفاضل يجب عليك تقييم المستقل بشفافية كبيرة لأن هناك من يعتمد على تقييمك في اختيار أحد المستقلين.

4 – جرب مستقلين جُدد

هناك عادة عندنا كعرب وهو أننا نشعر أننا مدينون للأشخاص الذين تعاملنا معهم من قبل، فنضطر لتحملهم كثيرًا حتى وإن كانوا لا يؤدون العمل بالشكل المطلوب.

لذلك أحب دائمًا أن أبحث عن مستقلين جُدد وأجربهم في أعمالهم بسيطة. اعتبر هذه الميزانية البسيطة ميزانية اكتشافات، وبها تتعرف على أشخاص مختلفين يقدمون لك أعمال متنوعة، خصوصًا في الأعمال الإبداعية التي تحتاج لتنوع مثل الكتابة والتصميم.

5 – نصيحة من صاحب مشروع سابق

إذا وظفت أحد المستقلين من قبل، فهذا يعني أنك مررت بتجربة توظيف سواءً كانت جيدة أم غير ذلك، ومطلوب منك الآن المساعدة في عرض هذه التجربة في جملة واحدة تنصح عبرها أصحاب المشاريع الأخرى بخصوص كيفية اختيار المستقل المناسب، وبانتظار مشاركتك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.